|  | 

Press Release

أوبو تعزّز تجربة المستخدم من فئة الشباب بابتكار تقنية رينو جلو الحصرية وطرحها في المنطقة

–  فريق الأبحاث والتطوير لدى أوبو ينجح في ابتكار تقنية حائزة على براءة اختراع ويستخدمها للمرة الأولى على سلسلة هواتف رينو4 الجديدة المتوفّرة في الإمارات

–  تقنية خاصة لتشكيل جزيئات الكريستال الدقيقة تضفي مزايا جمالية استثنائية عبر تعديل قنوات نقل الضوء  التي تتيح تدرجات مذهلة  للون الأزرق السماوي المتوفر حصريّاً في هاتف رينو4 برو 5G

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛  5  نوفمبر 2020/PRNewswire/ — كشفت أوبو، العلامة التجارية الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا والهواتف الذكيّة، عن تقنية رينو جلو Reno Glow المبتكرة، التي طورتها لإضفاء مزايا جمالية وتدرجات غير مسبوقة للألوان تظهر بشكلٍ حصريّ في التصميم الاستثنائي واللون الأزرق السماوي لهاتف رينو4 برو 5G، الذي تم إطلاقه مؤخّراً في الإمارات العربية المتحدة. واشتهرت أوبو منذ انطلاقها بالتركيز الكبير على الابتكار، حيث يحفل سجل العلامة بأكثر من 21 ألف تقنية حائزة على براءة اختراع من بين 52 ألف طلب براءة اختراع تم تقديمه عالمياً. إضافةً إلى الجوانب الجمالية الفريدة، تضفي تقنية رينو جلو Reno Glow مزايا عملية استثنائية على غطاء الهاتف الخلفي لتمنحه قوةً وحماية ضد الخدوش وبصمات الأصابع.

OPPO_Reno4_Pro_5G

وتقوم تقنية رينو جلو Reno Glow على أسلوب مبتكر لتكوين ملايين قطع الكريستال المجهرية وتوزيعها على السطح الزجاجي الخلفي للهاتف، لتعطيه تدرجات لونية فريدة ومستويات جديدة كلياً من الانعكاسات الضوئية. وتطبق هذه التقنية التي طورها خبراء التصميم في أوبو على الزجاج المقاوم للانعكاس، وتتألف من ثلاثة مراحل، تسمى المرحلة الأولى منها “تقنية الحفر بالزجاج” (Crystal Drilling)، تتبعها “تقنية الطلاء الخارجي الدقيق” (Suspended Coating)، ومن ثم “مرحلة التعديل الدقيق على القنوات الضوئية” (Light Path Texture). وتعاونت أوبو مع معهد بانتون للألوان لابتكار اللون الأزرق السماوي المميز لسلسلة هواتف رينو4، وهو ما ينسجم مع تركيزها الدائم على التصميم العصري وروح الشباب في سلسة هواتف رينو. وتم استخدام تقنية رينو جلو Reno Glow على اللون الأزرق السماوي حصريّاً في هواتف رينو4 برو 5G لتكون رمزاً مميزاً لثقافة الشباب والأناقة والموضة.

ومرّت تقنية رينو جلو Reno Glow بأكثر من 200 تجربة للوصول إلى النتائج الاستثنائية التي نشاهدها في هاتف رينو4 برو 5G باللون الأزرق السماوي، حيث تضمن التجارب تعديلات دقيقة ومدروسة على الإجراءات والمعايير والتقنيات المستخدمة. وكانت أوبو قد أطلقت في عام 2019 خطة تستمر على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7.2 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، بهدف دمج جميع مُنتجات أوبو ومستخدميها في منظومة الأجهزة الخاصة بها.

وتعليقاً على النجاح الكبير للتقنية الجديدة، قال إيثان تشيوي، رئيس أوبو في الشرق الأوسط وأفريقيا: “ترتقي هذه التقنية بمستويات التصميم الرائد لهواتف رينو4 إلى أبعاد جديدة، حيث استثمرنا في تطوير تقنية خاصة بنا لتحسين مظهر هواتف أوبو وضمان ملمس حصري لمستخدميها. وتم تطوير تقنية تشكيل جزيئات الكريستال الدقيقة في رينو جلو Reno Glow على مدى ثلاثة أجيال من الأبحاث والتطوير، ما أتاح لنا تقديم هذا اللون المميز في هاتف رينو4 برو 5G. وأردنا أن نمنح عملاءنا من الشباب، وخاصةً الذين يتبعون أحدث توجهات الموضة، هاتفاً يفخرون بحمله ويضفي لمسة مميزة على مظهرهم، ويلبي احتياجاتهم من حيث الوظائف والميزات التقنية المتطورة. وتحافظ تقنية رينو جلو Reno Glow على أناقة الهاتف ومظهره حتى مع الاستخدام الدائم، وتحميه من الغبار، والخدوش وبصمات الأصابع. تكرس أوبو جهودها لابتكار تقنيات ووسائل جديدة، تساعدها على الحفاظ على مكانتها الرائدة في تزويد المستخدمين بميزات فريدة وأداء متفوق”.

وتشمل التقنيات التي طورتها أوبو للوصول إلى المظهر الاستثنائي والفريد في رينو جلو Reno Glow ثلاث مراحل عالية الدقة. تسمى المرحلة الأولى “تقنية الحفر بالزجاج”، ويتم من خلالها تكوين ملايين قطع الكريستال المجهرية وتوزيعها بحيث تمنح خلفية الجهاز لمعاناً كالألماس يحاكي ملايين النجوم في السماء. أما المرحلة الثانية فتسمى “مرحلة الطلاء الخارجي الدقيق”، وتتألف من تقنية خاصة للطلاء الخارجي تتيح تصغير حجم جزيئات الألوان المستخدمة في الطلاء بنسبة 70%، مما يعزز دقة اللون بأكثر من 16 مرة من الزجاج المستخدم في الهواتف الأخرى، ويمنح الهاتف مظهراً استثنائياً وغير مسبوق. أما المرحلة الثالثة، والتي تسمى “مرحلة التعديل الدقيق على القنوات الضوئية”، فتعتمد على عملية فائقة التطور والدقة، حيث تقوم على إحداث تغيير دقيق في مسارات انتقال الضوء في الزجاج من خلال إنشاء أكثر من 3000 قناة ضوئية بتقنية الطباعة بالأشعة فوق البنفسجية، مما يسمح بتوزيع الضوء الوارد في مختلف الاتجاهات والمستويات، للوصول إلى المظهر الاستثنائي ثلاثي الأبعاد مع آلاف التدرجات اللونية التي لا نشاهدها في أي هاتف آخر.

ويتوفر اللون الأزرق السماوي بتقنية رينو جلو Reno Glow حصريّاً على هاتف رينو4 برو 5G، وسيتم الإعلان عن ألوان جديدة باستخدام هذه التقنية قريباً. ويتوفر الهاتف الذكي الجديد لدى متاجر التجزئة ومنصات التجارة الإلكترونية الرئيسية في الإمارات العربية المتحدة، بسعر 2499 درهم إماراتي.

لمزيد من التفاصيل يرجى التواصل مع

لوسي عزيز

المديرة الإقليمية للعلاقات العامة

أوبو

البريد الإلكتروني: lucy.aziz@oppo.ae

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهوداً دائمة لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، وذلك انسجاماً مع فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، حيث توفر منتجات تقنية متميزة لقاعدتها العالمية من المستهلكين عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وأربعة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 12 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر، والجزائر، وتونس، والمغرب، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وسلطنة عُمان، والكويت، والبحرين، وكينيا، ونيجيريا، ودول شرق المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة     .

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.


The iran News Gazette is mainly concerned with news and information about the Arab region and also covers international issues. Its main objective is to provide reliable and verified information on the Arab region for publishing on the digital landscape.