|  | 

Press Release

كيفية التعامل بكفاءة وفاعلية مع دورة الأجور والتعويضات التي لم يسبق لها مثيل

في خضم التحديات الاقتصادية الكبيرة الماثلة أمامنا اليوم، نطرح هنا ثلاث خطوات رئيسية من شأنها توجيه خطط الأجور والتعويضات لنهاية العام، بينما نعد العدة وأعيننا تتجه صوب المستقبل بما يُخيّم عليه من ريبة وغموض.

دبي ، الإمارات العربية المتحدة ، 13 سبتمبر 2020 / PRNewswire /ممّا لا شك فيه أن عام 2020 سيكون عامًا استثنائيًا بكل المقاييس، فلقد طالت الخسائر الإنسانية والاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا (كوفيد-19) كافة الأطراف من كل حد وصوب. ومن منظور المختصين بشؤون المكافآت الإجمالية، سيكون التخطيط لنهاية عام 2021 مغايرًا للنمط التقليدي بكل تأكيد. وفي واقع الأمر، ترى بعض الشركات أن خطة العمل التقليدية قد لا تُجدي نفعًا على الإطلاق. إذن، كيف للمرء أن يتعامل مع الدورة القادمة عندما يبدو كل شيء مختلفًا للغاية وغير معهود؟

Aon logo

 للبدء، حتى أولئك الذين حالفهم الحظ ليكونوا جزءًا من صناعة لم تتأثر إلى حد كبيربالجائحة، فإنه يجدر بهم إعادة النظر بالأساليب المعتادة. ولا يخفى على أحد أن بعض الشركات، كتلك العاملة في مجال البيع الإلكتروني بالتجزئة أو في مجال السلع والخدمات الضرورية، قد تكون استفادت من إغلاق الحكومة للعديد من أنشطة البيع المباشر وكذلك الأنشطة غير الضرورية. ومع ذلك، إذا ظلت الأعمال التجارية طور الازدهار، فمن المحتمل أن تكون المنافسة كذلك. لذلك، تحتاج الشركات إلى تقييم الطلبات المتزايدة للموظفين وتلبيتها إن أردت الحفاظ بهم.  وتذكّر دائمًا أن المواهب المتميّزة لا تفقد المنافسة في السوق ودائمًا ما يُتاح أمامها خيارات عديدة.

لسوء الحظ، فإنه بالنسبة للعديد من المختصين بمجال المكافآت، سيكون محور التركيز مختلفًا للغاية في الأشهر المتبقّية من هذا العام. وفي ظل اقترابنا من دورة تعويضات نهاية العام، ستواجه الشركات تحديات جديدة وتساؤلات غير متوقّعة لم تأخذها بالحسبان على الأرجح عند وضع استراتيجياتها لعام 2020. وعند البدء بمواجهة هذه المهمّة التي تتّسم بالصعوبة إلى حد ما، من المهم أنتواجه الحقائق بكامل حيثياتها، فلا يزال هنالك متّسع لإنجاز الكثير هذا العام، ولا بد للتخطيط أن يكون أكثر كفاءةً وفاعليةً ممّا مضى.

تحقيقًا لهذه الغاية، حدّد خبراء “Aon  ثلاث خطوات يُمكنللشركات الاسترشاد بها طوال دورة تخطيط تعويضات نهاية العام الأكثر غرابةً.

الخطوة الأولى: حــدّد أولويات أعمالك

يُعد تحديد الأولويات من الأمور المهمة عند تحليل استراتيجية دورة الأجور والتعويضات المعتمدة لديك. ابدأ ذلك بتحديد الهدف الشامل قصير الأجل لشركتك وأعمالك، فإن وجدت أن خفض التكلفة يتصدّر سُلّم الأولويات، أجرِ تقييمًا لتُحدّد أي من أقسام الشركة تفوق موارده البشرية حاجته. أما إذا كانت أولويتك تكمن في مرونة العمليات التشغيلية، حدّد مكامن الفرص السانحة التي يُمكنك اغتنامها لحماية الشركة من تكبُّد نفقات غير ضرورية على المدى القصير.

وحالما تنتهي من تحديد أبرز أولوياتك، يجب أن تكون قادرًا على تحديد الموظفين الذين ترغب بالحفاظ عليهم، والأهم من ذلك كلّه أن تراجع مدى قدرتك على الاستغناء عن أقل عدد ممكن من الزملاء الأساسيين في شركتك حتى تتمكّن في نهاية المطاف من الحفاظ على سمعة شركتك

والحد من تعطيل سير العمليات التشغيلية قدر الإمكان. مع ذلك، يتّفق غالبية أصحاب العمل أن تسريح الموظفين ينبغي أن يكون آخر السُّبل التي يُمكن اللجوء إليها، إذ قد يترتّب على تقليل القوى العاملة لديك أثر سلبي إضافي على التدفق النقدي وعلى المعنويات على حد سواء. ولا يتوقّف الأمر عند هذا الحد، بل هنالك عوامل قانونية أخرى ينبغي أخذها بالحسبان، ففي بعض أجزاء أوروبا على سبيل المثال لا الحصر، يُمكن أن يكون تخفيض عدد الموظفين أمرًا بالغ الصعوبة وباهظ الثمن في ضوء القوة التي تتمتع بها مجالس العمل. وبالتالي، فإنه من الشائع لدى المؤسسات البحث عن بديل وطرق أكثر إبداعًا لإدارة شؤون التكاليف قبل حتّى التفكير بهذا الخيار. وقد يؤدي خفض القوى العاملة أيضًا إلى تفاقُم المشكلات والقضايا المتعلقة بالتنوّع والتكافؤ وإشراك الجميع، فضلًا عن أنه قد يحد مما أحرز من تقدم في المسائل التي تخص المساواة والإنصاف في الأجور.

إن كان تغيير نموذج عملك هو الحل، فهل حدّدت الموظفين الذين يتمتعون بالمهارات المناسبة والقدرة على التكيُّف والتأقلم مع هذه الاستراتيجية المؤسسية الجديدة؟ وإن كنت ستبذل قُصارى جهدك للاستحواذ على الحصة السوقية المتاحة بفعل إخفاق المنافسين والنهوض بأعمالك من حالة الركود، فهل تتمتع بقدرات المبيعات والمهارات المناسبة للتنفيذ؟ كيف تُسهم البرامج التشريعية التي تهدف إلى تخفيف أثر جائحة كورونا في تعديل المسار المستقبلي الذي ستتّخذه شركتك أو البدائل المتاحة؟ في الولايات المتحدة الأمريكية على سبيل المثال، أبدت بعض القطاعات، مثل قطاع الطيران، التزامات تتمحور حول التوظيف مقابل التمويل الحكومي، في حين استعانت شركات أخرى بالتمويل الاتحادي التكميلي للعاطلين عن العمل للحفاظ على كامل الموظفين وتعزيز المرونة المؤسسية قصيرة الأجل.

ومهما كانت مقتضيات أعمالك، تأكّد من أن استراتيجيات الأفراد والمكافآت لديك جاهزة لدعم الخطة الموضوعة. ويتعيّن على المختصين بشؤون المكافآت عرض المسألة على قادة الأعمال لاتخاذ نهج أكثر استراتيجيةً لتخصيص الإنفاق الإضافي قبل عام 2021.

الخطوة الثانية: اتّخــذ نهجًا ثلاثي المحاور لمراجعــة الأجور والتعويضات لعام 2020

بمجرد أن تكون استراتيجيتك المستقبلية واضحة، يُمكنك عندها تحديد اتجاهك للمضي قدمًا بأعمالك. مع ذلك، هنالك قدر كبير من المسائل التي يتعيّن النظر بها وتمحيصها بأدق التفاصيل. وإننا نوصي بتقسيم هذه التحديات إلى جزئيين: ما الذي يتعيّن عليك القيام به لاختتام عام 2020، وما الذي يتعيّن عليك القيام به للتخطيط لعام 2021.

قد يبدو الأمر جليًّا، لكن لم يسبق البتة أن دعت الحاجة بهذا الوضوح والتحديد إلى الخروج باستراتيجيات فاعلة للتواصل مع الموظفين. وتجدر الإشارة إلى أنه يتعيّن وضع التوقعات قبل وقت طويل من العمليات الاعتيادية التي تجري نهاية العام. بعدها، انقل هذا البند “الذي يتعيّن تنفيذه” إلى أعلى القائمة لديك، وتأكد أن الإدارة العليا لديها الرسالة التي ترغب بإيصالها. وإن كان نهج الانتظار ومراقبة المشهد ضروريًا لضمان المرونة التشغيلية، عليك التواصل مبكرًا للتأكد من أن الموظفين على درايةٍ بما يُمكن توقّعه والمقاييس التي يستعين بها القادة لتوجيه قراراتهم.

من منظور عام، يتعيّن اتخاذ نهج ثلاثي المحاور لمراجعة الأجور والتعويضات لعام 2020، وهذا يشمل:

1.  تحديد الزملاء غير المواكبين للمهارات المطلوبة في السوق

2.  الاستعانة بنظام إدارة أداء يُحدد الزملاء الأكثر تميزًا على صعيد الأداء

3.  تنفيذ استراتيجية أعمال تُحدّد الوظائف التي ستُمنح الأولوية

تتّجه العديد من المؤسسات وبوتيرةٍ متزايدةٍ إلى تطبيق مبدأ المساواة في الأجور على هذا الجزء من العمليات عبر معالجة مسألة المساواة الداخلية قبل البحث بسوق الأجور الخارجية. وتُشير المنظومات الاجتماعية والتنظيمية في مختلف الدول حول العالم أن المساواة الداخلية يكون لها الأسبقية في غالب الأحيان على البيانات الخارجية. وهذا أيضًا يجعل الأمر أكثر صعوبةً لتركيز الزيادات في الأجور على الوظائف ذات الأولوية.

مع ذلك، لا يُمكن تجاهُل البيانات الخارجية. وإن كنت غير مواكب للسوق، فإنه من المهم أن تكون مُدركًا لهذه الحقيقة. وعندما تنتهي دورة الانكماش الحالية (ستنتهي لا محالة)، سيكون أمام موظفيك خيارات وفرص يُمكنهم اغتنامها والمضي قدمًا بها. وبالتالي، فإن الوضوح بشأن مكانتك مقارنةً بمنافسيك أمر محوري للتخطيط مستقبلًا.

الخطوة الثالثة: إعادة النظـــر بوضـع مستهدفاتك للمستقبــل

بالإضافة إلى اختتام عام 2020 بأقصى درجات القوة الممكنة، لا بد أن يكون لدى الشركات خطة قوية لعام 2021 وأن تصب تركيزها على وضع المستهدفات. ويتعيّن عليك الإقرار بأن مستهدفات عام 2021 ملامسة للواقع. على سبيل المثال، قد تكون زيادة نتائج عام 2020 بنسبة 10% منخفضة للغاية، إلا أنه من المحتمل أن تكون محاولة الرجوع إلى نقاط عام 2019 المرتفعة أمرًا مثاليًا بالنسبة للعديد من الشركات. وتجدر الإشارة إلى أن عملية وضع المستهدفات لهذا العام تتطلّب التفكير النقدي واستخدام بيانات سوق قوية لاتخاذ قرارات مُستنيرة ورشيدة.

عند التفكير بمسار عملك، ثمة حقيقة ينبغي ألا تغيب عن أذهان المختصين بشؤون المكافآت وهي أنه بالرغم من أن معظم الموظفين قد يرجحون كفة ضعف دورة الرواتب والأجور في عام 2021 لو كانت الكفة الأخرى من الميزان تحمل فقدان أمنهم الوظيفي، فإن خيبة الأمل والشعور بالإحباط سيسودان إذا ما استفاق السوق ولم تستفق معه دورة الأجور والرواتب في عام 2022. وبالتالي، فإننا ننصحك بأن تتّخذ نهجًا استباقيًا قدر الإمكان – يتعيّن الآن التخطيط مسبقًا لإتاحة المجال أمام حُزمة المكافآت للتعافي والانتعاش في عام 2021.

الرؤيــة المستقبليــة

وفقًا لما أُشير إليه سابقًا، تتمثّل إحدى الخصائص الرئيسية المميزة لإشراك الشركات في مدى قوّة برنامج التواصل الداخلي لديها، إذ يبدأ من أعلى الهرم. ولسوء الحظ، فإنه من المرجح أن ينتاب الموظفون حالة من القلق وخيبة الأمل بسبب الظروف السائدة بالسوق، الأمر الذي يزيد من أهمية الانخراط مع قيادتك الآن، وتطوير الرسائل الأساسية التي ترغب في إيصالها، وإعداد القوى العاملة وتجهيزها للتعامل مع أي مستجدات تطرٍأ مستقبلًا. ومن خلال إضفاء الوضوح والشفافية، سوف تغرس الشعور بالثقة والامتنانالذي بدوره سيحافظ على ارتفاع مستويات المشاركة على الرغم من مناخ العمل الصعب.

عمومًا، ستكون دورة الأجور والتعويضات القادمة شاقّة ومُجهِدة. وسواء أكان لدىالشركات موارد يُمكن إنفاقها، أو أمان وظيفيولكنها لا تملك الميزانية الكافية لتقديم العروض للموظفين، أو في أسوأ الحالات المتصورة تسعى إلى خفض التكاليف المتكبّدة، دائمًا ما يكون هنالك عمل عليها إنجازه. مع ذلك، فإنه باتّباع هذه الخطوات والتفكير بعناية باستراتيجية الأجور والتعويضات لديها، سيكون بمقدور الشركات اختتام هذه السنة الشاقّة بأقصى درجات القوة الممكنة، فضلًا عن التمسُّك بنظرة إيجابية للانتقال إلى مستقبل أكثر إشراقًا.

للحصول على مزيد من التفاصيل بشأن تخطيط الأجور والتعويضات أو للتحدث مع أحد أعضاء الفريق الاستشاري لشؤون المكافآت لدينا، يُرجى التواصل على البريد الإلكتروني التالي: zineb.aziz5@aon.com.

معلومات التواصل الخاصة بالمؤلّفين

مارتن ماكجيجان

شريك في قسم “حلول المكافآت”الشرق الأوسط وأفريقيا

شركة “Aon”

6355 389 714 9+

martin.mcguigan@mclagan.com

ستوارت هايلاند

شريك مساعد في قسم “حلول المكافآت”

شركة “Aon”

0625 7086 20 (0) 44+

stuart.hyland@aon.com

جوشوا روس

شريك في قسم “حلول المكافآت”

شركة “Aon”

2074 882 281 1+

joshua.ross@aon.com

نبذة حول قسم “حلول المكافآت”

يُسهم قسم “حلول المكافآت” لدى شركة “Aon” في تمكين قادة الأعمال من إعادة النظر في نهج العمل الذي يتّخذونه حيال المكافآت في العصر الرقمي عبر الاستعانة بمزيج قوي من البيانات والتحليلات والقدرات الاستشارية. ويُقدّم زملاؤنا الدعم والمساندة إلى العملاء في مجموعة كاملة من الاحتياجات، من ضمنها المقارنات المعيارية للتعويضات، وإعداد نماذج دفع الأجور والقوى العاملة، وتلقّي مرئيات الخبراء بشأن تصميم استراتيجية وخطة المكافآت. للحصول على مزيد من التفاصيل، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: rewards.aon.com.

نبذة حول شركة “ Aon

تُعد شركة “Aon plc (NYSE:AON)” إحدى الشركات العالمية الرائدة المتخصصة في الخدمات المهنية، والتي تُقدّم طيف واسع من الحلول المتعلقة بالمخاطر والتقاعد والصحة. وتُسهم شبكة موظفينا التي تضم 50,000 موظّف موزّعين على امتداد 120 دولة في تمكين عملائنا من تحقيق النتائج التي ينشدونها عبر استخدام حُزمة أدواتنا وتحليلاتنا في سبيل تقديم مرئيات تحُد من التقلّب وعدم الاستقرار وترتقي بمستوى الأداء. للحصول على مزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: aon.com.

تُقدّم هذه المقالة معلومات عامة لأغراض الرجوع إليها عند الحاجة فقط. وينبغي على القرّاء ألّا يستعيضوا بهذه المقالة عن المشورة القانونية والضريبية والمحاسبية التي تتناول حقائق وظروف معينّة تخص شركاتهم. وإننا نشجّع القرّاء على تلقّي المشورة من المستشارين المناسبين قبل التصرّف بناءً على أي معلومات واردة في هذه المقالة.

ولا يجوز إعادة استخدام المحتويات الواردة في هذه المقالة أو إعادة طباعتها أو إعادة توزيعها دون الحصول على موافقة خطيّة مسبقة من الشركة. وللتمكُّن من استخدام المعلومات الواردة فيها، يُرجى التواصل مع فريقنا بهذا الخصوص.

©2020 Aon plc. جميع الحقوق محفوظة

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1251988/Aon_Logo.jpg


The iran News Gazette is mainly concerned with news and information about the Arab region and also covers international issues. Its main objective is to provide reliable and verified information on the Arab region for publishing on the digital landscape.