Breaking News
 |  | 

Press Release

مجموعة المدارس الدولية نورد أنجليا تنقل مقرها إلى لندن

  • نورد أنجليا للتعليم تعيد مقرها الرئيسي إلى المملكة المتحدة من هونغ كونغ
  • إعادة نقل المقر سيزفر 80 وظيفة في لندن
  • عملية الانتقال ستدعم تأسيس مؤسسة خيرية جديدة بميزانية تبلغ 75 مليون جنيه إسترليني ومركز حملات عالمي للطلبة والمعلمين

هونغ كونغ، 10 تشرين الأول/أكتوبر، 2018 / بي آر نيوزواير / — أعلنت مؤسسة نورد أنجليا للتعليم، مؤسسة المدارس العالمية الخاصة الممتازة، أنها ستعيد نقل مقرها الرئيسي إلى المملكة المتحدة.Nord Anglia Education Logo

ومن قاعدة أعمالها الجديدة، ستنشيء  نورد أنجليا للتعليم مؤسسة خيرية بالإضافة إلى مركز حملات عالمي مبتكر، لتمكين الطلاب والمعلمين من تحويل أفكارهم من أجل التغيير إلى حلول مستدامة وذات تأثير.

وإذ كانت تتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها في السابق، كانت مؤسسة نورد أنجليا للتعليم قد نقلت مكاتبها الرئيسية إلى هونغ كونغ في العام 2012 لدعم توسعها في الصين وجنوب شرق آسيا، بعد أن كانت استحوذت على 15 مدرسة وأنشأت ثماني مدارس جديدة في المنطقة.

ولدى المؤسسة حاليًا 56 مدرسة في 27 دولة. وقال أندرو فيتزموريس، الرئيس التنفيذي لمؤسسة نورد أنجليا للتعليم، إن الانتقال إلى لندن سيسمح لمؤسسة نورد أنجليا للتعليم بالعمل بشكل أفضل مع شبكتها العالمية من المدارس في المستقبل.

وقال السيد فيتزموريس “نمت نورد أنجليا للتعليم بشكل ملحوظ في السنوات الست الماضية، ولدينا الآن مدارس في جميع أنحاء العالم من بكين إلى ساو باولو.”

وقال: “افتتحنا الشهر الماضي مدرسة جديدة في دبلن، أيرلندا واستحوذنا على  المدرسة الأميركية الدولية في روتردام.”

وأضاف: “وبالنظر إلى المستقبل، تعد لندن قاعدة مثالية لفريق الدعم المركزي لدينا لتلبية احتياجات التعليم والتعلم لطلابنا البالغ عددهم 53،000 حول العالم بشكل فعال”.

وسيوفر هذا الانتقال 80 فرصة عمل جديدة في العاصمة البريطانية، عبر فريق الدعم المركزي للمنظمة، والذي يشمل التعليم وتكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية والتسويق والتمويل والدعم القانوني والإداري. وسيعمل المقر الرئيسي في لندن كمركز لخمسة مكاتب إقليمية في شيكاغو ودبي وجنيف ومدينة هوشي منه وشنغهاي.

ومع استمرار نمو نورد أنجليا للتعليم، فقد التزمت بتخصيص نسبة مئوية من أرباحها السنوية، حيث ستجمع ما يقدر بنحو 75 مليون جنية إسترليني على مدى العقد القادم، من أجل تأسيس مؤسسة خيرية جديدة بالإضافة إلى دعم إنشاء مركز حملات عالمي يقوده الطلاب يستغل إمكانيات طلابها البالغ عددهم 53000 ليكونوا صانعين للتغيير للغد.

وقال فيتزموريس: “إن أصولنا الأقوى هي طلابنا”.

وأضاف: “إنهم يريدون تغيير العالم وهم قادرون على ذلك وسيقومون بذلك. الأمل بالنسبة إلى مؤسستنا الخيرية ومركز الحملات العالمية هو أنه سيساعدهم على القيام بذلك بشكل أسرع وأكثر فعالية واستدامة”.

وستقود هذه المبادرات كيتي وايت أوبي، التي قالت إن الهدف هو تسليح الشباب بالأدوات والموارد والتدريب لتوجيه شغفهم وتحويلهم إلى قوة قوية من أجل التغيير المنهجي.

وقالت السيدة وايت: “نريد أن نشجع ونعد قادة المستقبل، والمديرين، وصانعي الرأي، وأصحاب المشاريع لكي نكون قادرين على التأثير بشكل إيجابي على التغيير ونمو المجتمعات المستدامة”.

وقالت: “تشارك مدارسنا بالفعل في بعض المساعي الاجتماعية الرائعة ونريد أن يقوم مركز الحملات العالمي بالقيام بخطوات إضافية. نحن في موقع فريد للقيام بأعمال الصالح العام ونحن حريصون على تعظيم ذلك.”

وإلى جانب إنشاء المؤسسة الخيرية ومركز الحملات العالمي، سيخصص التمويل أيضًا نحو إطلاق منصة عالمية أولى بعنوان “مشاركة حلم”، وهي موقع على الإنترنت يسمح لطلاب نورد أنجليا للتعليم في جميع أنحاء العالم بمشاركة القضايا الخيرية وكيف يتم دعمها، وقياس الوقت المستغرق والمال الذي يتم جمعه لذلك.

ويجري حاليا تجريب هذه المنصة الجديدة في خمسة من مدارس نورد أنجليا للتعليم، كلية ألبين بيو سوليلي،  كلية شامبيتيت، نيون، وكلية شامبيتيت بولي، والمدرسة البريطانية الدولية في هيوستن، والمدرسة البريطانية الدولية، في مدينة هو شي منه.

وقال اللورد ديفيد بوتنام رئيس المجلس الاستشاري للتعليم في مدينة نورد أنجليا إن هذه المبادرات ستسمح لطلاب نورد أنجليا للتعليم بالانخراط في نوع التغيير المنظم الذي من شأنه أن يساعد في إحداث تغيير مستدام في المجتمع.

وقال اللورد بوتنام “في مدارسنا لدينا 53000 شاب نأمل أن يصبحوا أنفسهم صانعي التغيير للغد.”

وتعكف نورد آنجليا للتعليم حالياً على تجنيد الموظفين لدعم نقل مقرها إلى لندن، وهي في طريقها لأن يكون مقرها في لندن شغالا بالكامل في الربع الأول من العام 2019.

وقال فيتزموريس: “عندما يخرج طلابنا إلى عالم العمل، نريدهم أن يأخذوا معهم مجموعة من المهارات المختلفة التي سيكون لها الأثر المتمثل في إحداث تغيير حقيقي وذي المغزى في المجتمعات في جميع أنحاء العالم.”

لمزيد من المعلومات عن مؤسسة نورد أنجليا للتعليم، يرجى زيارة الموقع: www.nordangliaeducation.com

لمزيد من المعلومات عن منصة شارك الحلم، يرجى زيارة الموقع: www.shareadream.org

الشعار: http://photos.prnasia.com/prnh/20170228/8521701149LOGO


The iran News Gazette is mainly concerned with news and information about the Arab region and also covers international issues. Its main objective is to provide reliable and verified information on the Arab region for publishing on the digital landscape.