|  | 

Press Release

‫أيرون سيستم يبدأ عمله الفعلي – العمليات التجريبية تبدأ فوق شمال المحيط الأطلسي ما يؤشر لفصل جديد في تاريخ الطيران

للمرة الأولى، يحصل مراقبو الحركة الجوية الآن في الوقت الحقيقي على بيانات حول مواقع الطائرات في أي مكان في  العالم، بما في ذلك الفضاءات الجوية التي لم تكن مرصودة سابقا

مكلين، فرجينيا، 2 نيسان/أبريل، 2019 / بي آر نيوزواير / — بدءا من اليوم، يصبح نظام شركة أيريون، وهو نظام رصد حركة الطيران العالمية في الوقت الحقيقي الأول في العالم، شغالا بالكامل وهو يخضع لاستخدام تجريبي في منطقة شمال المحيط الأطلسي. ويمثل هذا الإعلان معلما تاريخيا في صناعة الطيران – إذ يطلق حقبة جديدة من الأمان والكفاءة اللتين ستثوران الطريقة التي يسافر بها الناس.

يوفر نظام البث الأوتوماتيكي المعتمد على الفضاء (ADS-B) (أيه دي أس – بي) من أيريون الرصد الجوي في الوقت الحقيقي وتتبع 100 بالمئة من الطائرات المزودة بنظام أي دي أس – بي على هذا الكوكب. قبل بدء تشغيل نظام أيريون، كان الرصد الأرضي التقليدي يغطي 30 في المئة فقط من الكرة الأرضية، مما يعني أن سلطات الطيران المدني والشركات التجارية وأصحاب المصلحة المعنيين بالصناعة كانوا يعتمدون على تحديثات الموقع من الطائرة كل 10-14 دقيقة لتتبع الطائرات خارج تغطية الرادار، وليس التحديثات في الوقت الحقيقي التي توفرها خدمة أيريون.

وقال دون ثوما، الرئيس التنفيذي لشركة إيريون: “لأول مرة في التاريخ، يمكننا رصد جميع الطائرات المزودة بنظام أيه دي أس – بي في أي مكان على وجه الأرض. لقد تم تشغيل نظام النقل الجوي لدينا بنظام آمن ولكن أقل كفاءة في 70 في المئة من العالم الذي لا يوجد به رصد في الوقت الحقيقي لحركة الطيران العالمية. مع إطلاق خدمة أيه دي أس – بي الفضائية، توفر أيريون الآن حل الوقت الحقيقي لهذا التحدي – وهو ما من شأنه أن يحسن بشكل كبير من سلامة الطيران وكفاءته. لقد انضمت صناعة الطيران الآن إلى ما تبقى من القرن الحادي والعشرين حيث يتم الاعتماد على الاتصال في الوقت الحقيقي للقيام بأعمال تجارية.”

من المتوقع أن يقلل نظام أيريون من مخاطر سلامة الطيران الإجمالية بنسبة تقارب 76 بالمئة في شمال الأطلسي وفقًا لتحليل مشترك أجرته NAV CANADA  شركتا و NATS وهما أول مقدمي خدمات للملاحة الجوية تستخدمان هذه الخدمة. إن تحسين الرؤية والسيطرة على المجال الجوي الذي لم يتم مسحه من قبل – وخاصة عبر المناطق المحيطية – سيسمح لشركات الطيران بالتحليق في الطرق الجوية بأقصى سرعات ومستويات، مما يحقق توفيرًا متوقعًا في التكاليف يصل إلى 300 دولار أميركي لكل رحلة عبر المحيط الأطلسي، بالإضافة إلى تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار طنين لكل رحلة، بناءً على تحليل أجرته ناتس  ومنظمة الطيران المدني الدولي.

يسمح استخدام نظام أيريون فوق المحيط الأطلسي لمراقبي الحركة الجوية بتجربة تخفيض مسافات الفصل داخل الممرات من 40 ميلاً بحريًا إلى 14 ميلا بحريا فقط، مما يجعل المجال الجوي أكثر مرونة وقابلية للتنبؤ وقدرة على استيعاب النمو الهائل المتوقع في حركة الطيران في السنوات المقبلة.

وقال نيل ويلسون، الرئيس والمدير التنفيذي لشركةناف كندا: “إن معرفة موقع وسرعة وارتفاع كل طائرة مجهزة بنظام أيه دي أس – بي في المجال الجوي المحيطي – في الوقت الفعلي – يعد تغييرًا في كيفية إدارة وحدات التحكم لحركة المرور الجوية لدينا. يوفر نظام أيريون دفعة فورية لسلامة الطيران وستستفيد شركات الطيران من المزيد من التوجيهات ومستويات الطيران الأكثر كفاءة في استهلاك الوقود. أكثر من 95 في المئة من حركة المرور في شمال المحيط الأطلسي مزودة بالفعل بنظام أيه دي أس – بي  بحيث يتم تحقيق توفير الوقود إلى جانب خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بسرعة كبيرة.”

تم بالفعل تطبيق اللوائح التي تنص على تركيب معدات أيه دي أس – بي على الطائرات في جميع أنحاء العالم، حيث يدخل حيز التنفيذ في الولايات المتحدة في كانون الثاني/يناير 2020 وأوروبا في حزيران/يونيو 2020. وهناك دول أخرى بصدد صياغة تفويضات لإدخاله للخدمة على مدى السنوات القليلة القادمة.

وقال مارتن رولف، الرئيس التنفيذي لناتس: “إن التجربة في شمال المحيط الأطلسي، أكثر الفضاءات الجوية ازدحامًا في العالم، مع أكثر من 500،000 رحلة سنويًا وتوقع 800 ألف رحلة سنويًا بحلول عام 2030، ستظهر لصناعة الطيران بأكملها، وهي صناعة عالمية، أن نظام  أيه دي أس – بي الفضائي أن يحدث ثورة في الخدمة التي نقدمها لعملائنا وعامة الناس من خلال تحويل الطريقة التي نؤدي بها إدارة الحركة الجوية عبر المناطق النائية.”
بعد مرور ثماني سنوات على العمل على إنجازه، يتم استضافة حمولات أيه دي أس – بي من أيريون على كوكبة الأقمار الصناعية Iridium® NEXT —  وسيتم نشر الدفعة النهائية من هذه الحمولات في 11 كانون الثاني/يناير 2019. بعد تلقي حمولات أيه دي أس – بي الستة الأخيرة من إريديام في 7 شباط/فبراير، 2019، أكملت أيريون مراحل اختبار الحمولة، والتحقق والمعايرة قبل بدء تشغيل النظام بالكامل لدعم عملاء أيه أن أس بي الحاليين.

واختتم ثوما بالقول: “إن تحسين السلامة وتوفير التكاليف لجميع أصحاب المصلحة في مجال الطيران هو مجرد بداية. إن التأثير الثوري لبيانات الموقع في الوقت الفعلي ومعلومات التتبع التاريخية لبيانات أي دي أس – بي الفضائية المستندة إلى أيريون سيخلق ابتكارات لم نتخيلها. الفرص من أجل تحقيق فوائد شاملة ومستمرة لمجتمع الطيران بأكمله باتت في المتناول. ولن نتمكن من تحقيق ذلك دون مستثمرينا المتفانين، ناف كندا وإريديام كومينيكيشنز وناتس وإيناف، هيئة الطيران الأيرلندية ونافي أير، وشركاؤنا وعملاء الإطلاق. هذا يوم عظيم بالنسبة لنا جميعًا “.

حول ايرون أل أل سي
نشرت أيريون نظام مراقبة الحركة الجوية في الفضاء للطائرات المجهزة للإرسال التلقائي للمراقبة التبعية أيه دي بي أس – بي  في جميع أنحاء العالم. تسخر أيريون تكنولوجيات مراقبة الطيران من الجيل التالي التي كانت تستند إلى الأرض بشكل رسمي، ولأول مرة على الإطلاق، وتوسع نطاق وصولها عالميًا لتحسين الكفاءة وتعزيز السلامة وتقليل الانبعاثات وتوفير فوائد توفير التكاليف لجميع أصحاب المصلحة. يغطي نظام الرصد الفضائي أيه دي أس – بي المناطق المحيطية والقطبية والنائية، ويعزز من الأنظمة الأرضية القائمة والتي تقتصر على المجال الجوي الأرضي. وبالشراكة مع رواد أيه أن أس بي من جميع أنحاء العالم، مثل ناف كندا وهيئة الطيران الأيرلندية  وإيناف وناتس وناف أير بالإضافة إلى إيريديام كومينيكيشنز، توفر أيريون نظام رصد الحركة الجوية العالمية في الوقت الحقيقي في الفضاء، الذي سيكون متاحا لجميع أصحاب المصلحة الطيران.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة  www.aireon.com.

حول ناف كندا
ناف كندا هي شركة خاصة لا تهدف الربح، تأسست في العام 1996، وهي تقدم رصدا للحركة الجوية، والخدمات الاستشارية للمطارات، والإحاطات الجوية، وخدمات معلومات الطيران لأكثر من 18 مليون كيلومتر مربع من المجال الجوي المحلي والدولي الكندي.

الشركة معترف بها دوليا لسجلها في السلامة، والابتكار التكنولوجي. يتم استخدام أنظمة إدارة الحركة الجوية التي طورتها شركة ناف كندا من قبل مزودي خدمات الملاحة الجوية في دول العالم.

ناف كندا هي شريك في أيريون  أل أل سي، وهو مشروع مشترك دولي مكؤس لنشر نظام فضائي أوتوماتيكي يعتمد على البث المباشر أيه دي أس – بي الذي من شأنه توسيع نطاق الرصد الجوي ليشمل جميع مناطق العالم.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة  www.navcanada.ca

حول ناتس
ناتس هي شركة رائدة في إدارة وحلول الحركة الجوية، تأسست في المملكة المتحدة في العام 1962 وتعمل الآن في بلدان حول العالم.

عالجت  ناتس 2.6 مليون رحلة في العام 2018، تغطي المملكة المتحدة وشرق شمال الأطلسي من مراكزها في سوانويك وهامبشاير وبريستويك، أيرشاير. توفر ناتس أيضًا خدمات حركة الطيران في 13 مطارًا في المملكة المتحدة؛ في مطار جبل طارق، وفي مشروع مشترك مع فيروفيال، في عدد من أبراج المطار في إسبانيا.

بناءً على سمعتها للتميز التشغيلي والابتكار، تقدم ناتس حلولاً للمطارات والبيانات والهندسة والقدرات والكفاءة والأداء البيئي للعملاء في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المطارات ومقدمو خدمات النقل الجوي لشركات الطيران والحكومات.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع ناتس على www.nats.aero.

اتصالات الصحافة
جيسي هيليبراند
أيريون
7452 287 703 1+
Jessie.Hillenbrand@Aireon.com

رون سنغر

ناف كندا
7303 563 613 1+
Ron.Singer@navcanada.ca

مكتب الصحافة لناس
615945 1489 (0) 44+
www.nats.aero


The iran News Gazette is mainly concerned with news and information about the Arab region and also covers international issues. Its main objective is to provide reliable and verified information on the Arab region for publishing on the digital landscape.