Breaking News
 |  | 

General

‫”أڤايا” تعلن خروجها التام من الفصل الحادي عشر من قانون الإفلاس الأمريكي

عقب تصديق المحكمة على إعادة هيكلة ديونها

“أڤايا” تعلن خروجها التام من الفصل الحادي عشر من قانون الإفلاس الأمريكي

“أﭬايا” تسلط الضوء على تقنيات البلوك تشين ودورها في تعزيز مستويات رضا العملاء والابتكار

المنامة، مملكة البحرين، 18 ديسمبر 2017: أعلنت شركة “أڤايا”، عبر فرعها في الولايات المتحدة الأمريكية، عن خروجها التام من الفصل الحادي من قانون الإفلاس الأمريكي، ونجاح عملية الهيكلة التي خضعت لها ديونها أمام المحكمة. ويأتي هذا الإعلان عقب تأكيد الشركة في وقت سابق عن قيام محكمة الإفلاس في المقاطعة الجنوبية من مدينة نيويورك بتصديق خطة الخروج من الفصل الحادي عشر من القانون الأميركي لإفلاس الشركات.

وتقول الشركة بأنها تعمل على إدراج اسمها تحت بورصة نيويورك قريباً من بعد استكمال بعض الإجرائات المطلوبة، بأسهم تقدر قيمتها بـ110 مليون دولار أمريكي.

وتعقيباً على هذا الإعلان، قال جيم شيركو، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “أڤايا” العالمية:” لا وقت لدينا للنظر إلى الخلف، فالجميع اليوم ينتظر الأفعال الدالة على أن أڤايا أصبحت كيان أقوى مما كانت عليه في السابق. واليوم نمهد للإنطلاق نحو المستقبل عبر إنشائنا لمجلس إدارة جديد، وجلبنا لمدراء ورؤساء متمرسين إلى دفة القيادة، وتمكين الشركة بقدرات مالية استراتيجية من أجل التطوير والإبتكار.”

وأضاف شيركو: “نعد عملائنا وشركائنا وكل المعنين بالقطاع التقني بأننا سنعمل جاهدين لأن نكون السباقين في جلب الابتكار وتصدير الحلول المجسدة للمستقبل.”

ويجدر الذكر بأن الشركة استطاعت من تحقيق مساعي الخروج من الفصل الحادي عشر في فترة لم تتجاوز السنة، وذلك عبر قيام المحكمة من اقتطاع ديونها لتصبح ما يقارب الـ 3 مليار دولار، كما أضافت الشركة مبلغ وقدره 300 مليون دولار إلى ميزانيتها العامة. وبحسب الشركة، فإنه من المتوقع أن تدر عملية الهيكلة المالية المعدلة مبلغ وقيمته 300 مليون دولار أمريكي. ويمثل هذه المبلغ قيمة الوفورات النقدية السنوية التي يمكن للشركة الحصول عليها عبر التعديلات الجديدة التي تطرأت لها عملية الهيكلة.

نبذة عن أڤايا:

تنشط حلول أڤايا المنتشرة ضمن أنشطة عمليات أهم الشركات العالمية لغرض تمكين الشركات من مواجهة تحديات التواصل بكل أشكالها عبر المنصة الشاملة لتطبيقات الإتصال الآنية المباشرة . وتعتبر أڤايا شركة عالمية رائدة في مجال توفير أعلى مستويات التجربة في مجال التواصل والتفاعل، حيث تقدم أڤايا محفظة شاملة لتقنيات وخدمات مراكز الاتصال والاتصالات الموحدة. كما تتصف تقنيات وخدمات أڤايا بالمرونة العالية لتتوافق مع كافة نماذج الشركات سواء المعتمدة على السحابة أو الهجينة منها أو البيانات الداخلية. اليوم، يحتاج عالمنا المائل إلى الرقمية شكل من أشكال التمكين الفعال في مجال الاتصالات لمواجهة أبرز تحديات العمل، ولا توجد شركة أفضل من أڤايا للقيام بتمكين الشركات بمثل هذه القدرات الفائقة. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.avaya.com.

تنطوي بعض العبارات الواردة في هذا الخبر الصحفي على مضامين استشرافية، ويمكن تمييز هذه العبارات من خلال استخدام كلمات مثل تتوقع وتعتقد وتواصل وقد وتقدر وتتوقع وتنوي وربما وتخطط ومحتملة وتتكهن وسوف وغيرها من التعابير المماثلة. ويتم استخدام مثل هذه العبارات الاستشرافية بناءً على توقعاتنا وافتراضاتنا وتخميناتنا وتقديراتنا الحالية، ورغم أننا نعتقد بمنطقية هذه التوقعات والافتراضات والتخمينات والتقديرات، إلا أن هذه العبارات الاستشرافية تبقى مجرد توقعات وتنطوي على مخاطر وشكوك معروفة أو غير معروفة، والعديد منها يقع خارج إطار إرادتنا. وقد تؤدي هذه العوامل وغيرها إلى اختلاف نتائجنا وأدائنا وإنجازاتنا الفعلية عن النتائج والأداء والإنجازات المستقبلية الواردة صراحة أو ضمنياً من خلال هذه العبارات الاستشرافية. وللحصول على قائمة ووصف مثل هذه المخاطر والشكوك، يرجى الرجوع إلى محفوظات أڤايا لدى مفوضية الأوراق المالية والبورصات الأمريكية والمتاحة عبر الموقع الإلكتروني www.sec.gov. وتخلي أڤايا مسؤوليتها من أي نوايا أو التزامات بتحديث أو مراجعة أي بيانات استشرافية سواءً نتيجة معلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غيرها.

تابعوا أڤايا:

لمزيد من المعلومات يرجى التواصل مع:

يوسف باطر
أصداء بيرسون-مارستلر
6531 935 55 971+
Yousef.batter@bm.com

إيمان غريب
أڤايا
7959234 56 971+
ighorayeb@avaya.com

%e2%80%ab%d8%a3%da%a4%d8%a7%d9%8a%d8%a7-%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%86-%d8%ae%d8%b1%d9%88%d8%ac%d9%87%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%a7%d9%85-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%b5%d9%84

ABOUT THE AUTHOR


The iran News Gazette is mainly concerned with news and information about the Arab region and also covers international issues. Its main objective is to provide reliable and verified information on the Arab region for publishing on the digital landscape.