|  | 

Press Release

‫”المجلس – حوار الثقافات” ينتقل إلى معهد العالم العربي في باريس

تحت رعاية سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، 

الدوحة، قطر، 24 من يناير 2019/PRNewswire/ —

عقب محطاته الناجحة في كلّ من المقر الرئاسي في مالطا ومقر «اليونيسكو» في العاصمة الفرنسية باريس، يصل «المجلس – حوار الثقافات» -المعرض الثقافي المتنقل الذي يضم مقتنيات فريدة من متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، ويعرض مجموعة مميزة من القطع الفينة والأثرية، التي تعكس تفاعل الثقافات تاريخياً وتشجّع على الحوار في الحاضر- إلى محطته الثالثة في «معهد العالم العربي» في باريس.

https://mma.prnewswire.com/media/810978/The_Majlis_Cultures_in_Dialogue.jpg

وقد بدأ «المجلس – حوار الثقافات» باستقبال الجمهور اعتباراً من 8 يناير الحالي حتى 10 مارس المقبل؛ حيث يعرض مقتنيات مختارة بعناية، تعكس خصائص الثقافات المختلفة وتمنحهم فهماً أفضل لمزايا الشعوب والبلاد الأخرى، بالإضافة إلى إثراء تجربتهم من خلال حلقات النقاش المفتوحة.

يقدّم المعرض، الذي يُقام في «معهد العالم العربي»، ميزة جديدة تتمثل بمعروضات فنية معاصرة من مجموعة فنية للمعهد. فبينما تقف التحف القديمة شاهداً تاريخياً على التمازج الثقافي، تؤكّد المجموعة الفنية المعاصرة على استمرارية الحوار بين الثقافات عبر الحقب الزمنية المتعاقبة، على الرغم من النزاعات التي برزت خلال العقود الماضية.

ويعتبر «معهد العالم العربي» المكان المثالي لهذا المعرض؛ لكونه قد أُنشئ من أجل خلق روابط ثقافية قوية بين العالم العربي وفرنسا وأوروبا عبر الحوار الحضاري البنّاء، ومن أجل أن يشكّل فضاءً مثالياً لتطوير المشاريع الثقافية بالتعاون مع المؤسسات، والمبدعين والمفكرين من العالم العربي، وصولاً إلى المساهمة الفاعلة والمؤثرة في المشهد الثقافي العالمي، بالإضافة إلى تعريف الجيل الجديد على الأنماط الفنية والثقافية المميزة لدولة قطر، والتركيز على إتاحة زيارة المعرض لطلاب المدارس الجامعات.

وتعليقا على الحدث،  صرح السيد/ جاك لانج، رئيس معهد العالم العربي، في هذا الصدد قائلاً: “نفتخر ونتشرف بالتعاون مع منظمي هذا المعرض الفريد عظيم الأثر الذي يهدف إلى الجمع بين الشعوب والثقافات عن طريق تراثها الذي تعبر عنه الفنون بأشكالها. ويتبنى معهد العالم العربي ذات الفلسفة ويعمل من أجل التوصل إلى تفاهم أكبر بين العالم العربي وقارتنا. ونحن على ثقة من أن معهد العالم العربي سيقدم المزيد من الإسهامات لإيجاد روابط ثقافية أقوى ينوي المجلس تحقيقها. وسوف نتمكن معًا من الانتقال بهذه الحركة إلى المستوى الذي تستحقه”.

بدوره، قال الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني: «قمنا بإطلاق معرض المجلس – حوار الثقافات المتنقل، بهدف نشر رسالة السلام والازدهار والتفاهم المتبادل بين الحضارات، وذلك استناداً إلى إيماننا الراسخ بضرورة التعايش المشترك في أجواء يسودها الإخاء والتسامح».

وأضاف سعادته: «نسعى من خلال هذا المعرض إلى التركيز على القواسم المشتركة التي تجمع الشعوب والمجموعات الإنسانية على اختلاف معتقداتها وثقافاتها، الأمر الذي سوف يبرز جلياً من خلال المقتنيات الأثرية والتحف الفنية التي اخترناها بعناية لعرضها في معهد العالم العربي»، لافتاً إلى أن المعرض يساهم في المحافظة على حيوية التاريخ والثقافة والتقاليد ونقلها إلى الأجيال القادمة حتى يتعلموا ويستفيدوا منها، فضلاً عن المساعدة في تعزيز الحوار الثقافي في مختلف البلدان التي سوف نزورها».

سوف يتجول “المجلس – حوار الثقافات” في عدة بلدان أوروبية لعرض مجموعة فريدة من المقتنيات التي تعكس التفاعل بين الحضارات وذلك بهدف تعزيز الحوار بين الثقافات وتوطيد أواصر التفاهم والتآلف والسلام بين الشعوب.  إن تراث الشعوب – من تحف أثرية ومشغولات يدوية وفنون وأغانٍ – يشمل جميع أشكال المعرفة بالأفكار والثقافات التي تبتدعها الأمم؛ فهي تروي لنا قصصًا عن الظواهر الاجتماعية والدينية إضافة إلى العادات والتقاليد التي كانت سائدة في الحياة التي عاشتها مختلف الشعوب.

المصدر: “المجلس – حوار الثقافات”


The iran News Gazette is mainly concerned with news and information about the Arab region and also covers international issues. Its main objective is to provide reliable and verified information on the Arab region for publishing on the digital landscape.