Breaking News
 |  | 

General

‫سيأتي 1500 مشارك في برنامج “كرة القدم من أجل الصداقة” إلى موسكو في شهر يونيو/حزيران

موسكو، 25 أبريل/ نيسان 2018. – اليوم، تم الاحتفال باليوم الدولي لكرة القدم والصداقة في أكثر من 200 مدينة في العالم وذلك مع إقامة فعاليات خاصة لتعزيز الصداقة والاحترام المتبادل وأسلوب الحياة الصحية. حيث يشارك عشرات الآلاف من الأطفال واليافعين في مباريات ودية، وجلسات تدريبية مفتوحة، وعروض سريعة وأحداث رياضية. ففي هذا اليوم، يربط كل من يتشارك في القيم الإنسانية المهمة، مثل المساواة، واحترام الثقافات المختلفة والتعايش السلمي، سوار الصداقة ذو الخيطين الأزرق والأخضر على معصمه كرمز للبرنامج الاجتماعي الدولي للأطفال “كرة القدم من أجل الصداقة” الخاص بـشركة غازبروم. إذ يرمز الخيط الأزرق إلى السماء الهادئة، أما الأخضر فهو ملعب كرة القدم الذي يمكن للجميع الوصول إليه. وقد تم دعم المشاركين من قبل لاعبي كرة القدم والمدربين ومقدمي البرامج التلفزيونية والممثلين المشهورين، بالإضافة إلى أعضاء الوكالات الحكومية في جميع أنحاء العالم.

(Photo: https://mma.prnewswire.com/media/682310/Football_for_Friendship_Young_Ambassadors.jpg )

في البرازيل، أقيم حفل استقبال في السفارة الروسية بمناسبة اليوم العالمي لكرة القدم والصداقة، حيث قدم  المشاركون الشباب في البرنامج أساور الصداقة لسفراء 27 بلدًا من بلدان أمريكا اللاتينية. وفي الجزائر، نظّم الرياضيون الشباب فعاليةً لتنظيف أحد أكبر الملاعب البلدية لكرة القدم تعبيرًا عن احترام القيم الأساسية لمشروع “كرة القدم من أجل الصداقة”، تبعه إقامة مباراتين وديتين بين الأطفال من أبناء البلد والسفراء الشباب في البرنامج. السنغال، الذي يشارك هذا العام لأول مرة في البرنامج، عقد مؤتمر صحفي ضم أسطورة كرة القدم السنغالية، أمارا تراوري، فضلا عن مسؤولين من وزارة الرياضة في البلاد. أما في كازاخستان، فقد تزامن الاحتفال مع يوم كرة القدم الكازاخستاني. حيث أقيمت في هذا اليوم الاحتفالي، مباراة مفتوحة لنادي “كيرات” الأسطوري لكرة القدم، وتقلد لاعبو كرة القدم المشهورين أساور الصداقة. وفي صربيا، تم بث برنامج تلفزيوني مخصص لليوم الدولي لكرة القدم والصداقة، قدم فيه الممثل ومقدم البرامج التلفزيونية المشهور ميلان كالينيتش، وهو مشجع كبير لنادي كرة القدم كرافينا زفيزدا، المشاركين الصرب اليافعين في المشروع. وفي جنوب أفريقيا، أقامت أكاديمية الشباب لكرة القدم “يونغ بافانا” مباراة ودية لكرة القدم الشاطئية، وقبل ذلك، كانت هناك مسابقة للغولف –  فالصداقة الحقيقية ممكنة في أي رياضة.

ويشارك الأطفال الموهوبين من جميع أنحاء العالم في الموسم الجديد من برنامج “كرة القدم من أجل الصداقة”. على سبيل المثال، أصبح يزن طه، البالغ من العمر 12 عامًا، وهو صحفي شاب من سوريا، ومدون مشهور ومعلق مشارك في كرة القدم، عضوًا في المركز الصحفي الدولي للأطفال. وتشارك لاعبة كرة القدم الروسية صوفيا بازينوفا كواحدة من المدربين الشباب، وهي تلعب مع فريق الشباب للفتيات تحت 16 سنة، والفائزة في بطولة كرة القدم الروسية داخل الصالات. ومن بين لاعبي كرة القدم الشباب في البرنامج – بوادي سيباستيان من كاليدونيا الجديدة، إحدى واحات قارة أوقيانوسيا، حيث لعب كرة القدم منذ أن كان في الرابعة من عمره وهو واحد من أصغر اللاعبين في فريقه الوطني، نادي ستاد دو كونيامبو لكرة القدم.

“أنا سعيد الحظ جدًا هذا العام لحصولي على فرصة المشاركة في برنامج كرة القدم من أجل الصداقة.  القيم الأساسية للبرنامج تعني الكثير بالنسبة لي، خاصة المساواة والعدل والانتصار.  لا يمكن لأحد العيش في سلام وانسجام بدون مشاركة هذه القيم.  أنا سعيد لأني سأرى روسيا للمرة الأولى قريبًا، وهناك سأقوم بالتعرف على أصدقاء جدد وتطوير مهاراتي.  إنه لشرف ومسؤولية كبيرة أن يُسند إلي تمثيل دولتي أثناء انعقاد البرنامج.  أنا في غاية السعادة” بينيت وايب، سفير شاب لتمثيل كرة القدم من أجل الصداقة من الولايات المتحدة.

“لقد كانت كرة القدم شغفي منذ أن كنت طفلاً! فأنا لا أستطيع أن أتخيل حياتي بدون رياضة أو أصدقائي. وأنا متأكد من أن برنامج “كرة القدم من أجل الصداقة” سيساعدني في اتخاذ خطوة أخرى نحو حلمي في أن أصبح لاعب كرة قدم محترف”؛ أضاف سوان درامي، سفير الشباب في برنامج “كرة القدم من أجل الصداقة” من فرنسا.

“أعتقد أن كرة القدم يمكنها أن توحد أكثر الناس تباينًا، لأنه لا يوجد حواجز في الصداقة الحقيقية. فأهم الأشياء هي اللطف والكرم. وأنا أريد بالفعل أن أصبح لاعب كرة قدم مشهور لأجعل بلدي فخورةً بي”؛ بهذه الكلمات شارك بمشاعره جديدي ميوو ندومبوكي، سفير الشباب في برنامج “كرة القدم من أجل الصداقة” من كينيا.

“إنه لمن الرائع أن يتم الإعلان عن أسماء السفراء الشباب للموسم الجديد من البرنامج اليوم، في اليوم العالمي لكرة القدم والصداقة. أستطيع أن أقول إن اللاعبين من تنزانيا حريصون على مشاركة مشاعرهم حول مشاركتهم في المشروع مع أطفال من البلدان المختلفة. وأنا أتمنى من أعماق قلبي لجميع الرياضيين الشباب حظًا طيبًا وأيامًا لا تنسى في موسكو” – هذا ما قاله إمانويل ساكاي، الرئيس التنفيذي للأكاديمية التنزانية لكرة القدم لينغو ومنسق برنامج “كرة القدم من أجل الصداقة” في تنزانيا. 

ملاحظات

تم الإعلان عن اليوم العالمي الأول لكرة القدم والصداقة من قبل السفراء الشباب لبرنامج كرة القدم من أجل الصداقة الذي ترعاه شركة غازبروم في عام 2014.

خلال السنوات الماضية، شارك في الفعاليات لاعبو كرة قدم مشهورون، بما في ذلك المدافع الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش والحارس الروسي يوري لويدجين من زينيت (سانت بطرسبورغ)، وكذلك المهاجم الهولندي ديرك كويت من فينورد (روتردام) والفائز في يورو 2004، ثيودوروس زاغوراكيس من الفريق الوطني اليوناني لكرة القدم.

وقد شارك ما يربو على 500000 شخص ضمن فعاليات مرتبطة باليوم العالمي لكرة القدم والصداقة. وحظي هذا الاحتفال بدعم مئات من لاعبي كرة القدم: أسطورة كرة القدم العالمية فرانز بكنباور (ألمانيا)؛ أحد أقوى المهاجمين في تاريخ أفريقيا، ديدييه دروجبا (كوت ديفوار)؛ مدافع ريال مدريد الشهير ميشيل سالغادو (إسبانيا)؛ لاعب نادي أرسنال لندن أندريه أرشافين (روسيا)؛ والقائد السابق للفريق الوطني البرتغالي فيتور بايا ونجوم آخرون من عالم كرة القدم.

تم إطلاق البرنامج الاجتماعي الدولي للأطفال “كرة القدم من أجل الصداقة” من قبل شركة غازبروم في عام 2013. يجمع المشروع بين الفتيان والفتيات من ذوي الجنسيات والقدرات البدنية المختلفة. ويهدف إلى تطوير كرة القدم للأطفال، وتعزيز احترام الثقافات والجنسيات المختلفة بين الأطفال من مختلف البلدان. وتتمثل القيم الأساسية التي يدعمها المشاركون ويُروج لها في البرنامج، في الصداقة والمساواة والعدالة والصحة والسلام والإخلاص والانتصار والتقاليد والاحترام.


The iran News Gazette is mainly concerned with news and information about the Arab region and also covers international issues. Its main objective is to provide reliable and verified information on the Arab region for publishing on the digital landscape.