|  | 

Press Release

‫شبكة تلفزيون الصين الدولية: لماذا قلل ترامب من شأن جائحة كوفيد-19؟

 بكين، 11 أكتوبر 2020 /PRNewswire/ — يوجد في الولايات المتحدة 7.8 مليون حالة إصابة بفيروس كوفيد -19 وأكثر من 210,000 حالة وفاة. في البداية أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفاعلية الحكومة الصينية في التصدي للوباء، إلا أنه بعد ذلك اتخذ ترامب “منعطفًا” رافضًا كل الانتقادات الموجهة أسلوب تعامله مع مكافحة كوفيد -19 ووصفه بـ “الفيروس الصيني”.

 اقرأ المقال الأصلي من هنا.

تظهر الوثائق الصادرة في 31 أغسطس من قِبَل اللجنة الفرعية التابعة لمجلس النواب الأمريكي والمعنية بفيروس كورونا أن كبار مسؤولي إدارة ترامب قللوا من شأن خطورة الوباء. وقد جاء في الوثائق أن “البيت الأبيض كان على علم منذ يونيو بأن حالات الإصابة بفيروس كورونا تتزايد في جميع أنحاء البلاد”، لكن إدارة ترامب دعت مرارًا إلى إعادة فتح الاقتصاد. وقد ساهم موقف الإدارة في وفاة 58,000 شخص.

 منذ انتخاب ترامب في عام 2016 رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية، كانت أولوية ترامب القصوى هي الفوز بولاية ثانية في البيت الأبيض.

 إلا أن الوباء ومئات الآلاف من الوفيات لم يتمكنوا من تغيير خطته.

 كما أظهر ترامب نفسه على أنه “شديد في تعامله” مع الصين من خلال زيادة الرسوم الجمركية على البضائع الصينية. تٌعد إدانة ترامب للصين بمثابة مساعدة لترامب على إبقاء الناخبين وجماعات المصالح التي تدعمه في صف واحد.

ارتفع الاقتصاد الأمريكي ببطء، قبل الوباء، وانخفض معدل البطالة. وتفاخر ترامب بالنمو باعتباره إنجازه هو شخصيا.

 هذا بالإضافة إلى أن الشركات الكبرى وجماعات المصالح المحافظة التي تدعم ترامب يرغبون في اقتصاد أمريكي قوي وسوق صاعد. ولهذا السبب ركز الرئيس على أداء سوق الأسهم لكنه قلل من أهمية الوباء.

كما رفض ترامب ارتداء قناع في الأماكن العامة وهاجم المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن لارتدائه قناعًا. لكن عندما ارتدى الرئيس ترامب القناع أخيرًا في يوليو، أطلق على نفسه لقب وطني.

 استطاع ترامب تسييس قضية الوباء من خلال إلقاء اللوم على دول أخرى وتحويل مسؤولياته إلى الخصوم السياسيين.

 والمعروف أنه لا يوجد علاج سحري متاح قبل انتخابات نوفمبر. وأن الطريقة الوحيدة لإعادة تشغيل الاقتصاد الأمريكي هي إيقاف انتشار الفيروس أولاً.

الفيديو – https://www.youtube.com/watch?v=1OyY7wmCaDo


The iran News Gazette is mainly concerned with news and information about the Arab region and also covers international issues. Its main objective is to provide reliable and verified information on the Arab region for publishing on the digital landscape.