|  | 

Press Release

‫شركة أكسيوم سبيس تجمع 130 مليون دولار في سلسلة التمويل بي

– رأس المال الجديد سيسرع من تنمية القوة العاملة وتطوير أول محطة فضائية تجارية في العالم

– ناسا اختارت شركة أكسيوم لبدء ربط وحداتها الفضائية المطورة تجاريا بالمحطة الفضائية الدولية في العام 2024

– أكسيوم تكشف عن أول طاقم فضائي خاص للمحطة الفضائية الدولية الذي سينطلق في العام 2022

هيوستن, 16 شباط/فبراير، 2021 / بي آر نيوزواير / —   جمعت شركة أكسيوم سبيس إنك، التي تقوم بتطوير أول محطة فضاء تجارية في العالم، مبلغ 130 مليون دولار من التمويل من خلال السلسلة بي. قادت جولة التمويل شركة سي 5 كابيتال وتضمنت أيضا شركة تي كيو أس أدفايزرز وديكليريشن بارتنرز (الشركة الاستثمارية المدعومة من ديفيد أم روبنستاين) وموليس داينستي إنفستمنتس، وجامعة واشنطن في سانت لويس وذي فنتشر كوليكتيف، وأيدنلير كابيتال، وهمسفير فنتشرز وستاربريج فنتشر كابيتال.

وسيسهم التمويل الجديد في تسريع نمو القوة العاملة في أكسيوم وبناء محطتها الفضائية التي تم تطويرها بمساهمات خاصة.  ستعمل محطة أكسيوم كركيزة مركزية لشبكة تجارية مزدهرة في مدار الأرض – وهي ركيزة أساسية لاقتصاد فضائي تُقدر قيمته بأكثر من تريليون دولار في العقود القليلة القادمة حسب بنك أوف أميركا ومورغان ستانلي.

وقال روب مايرسون، الشريك التشغيلي لـ سي 5، الذي سينضم إلى مجلس إدارة أكسيوم، “اكسيوم سبيس هي قوة في قطاع الفضاء، وستصبح عنصرًا أساسيًا في محفظة سي 5 كابيتال وتعزز رؤيانا لمستقبل عالمي آمن.  ستكون محطة أكسيوم البنية التحتية التي سنبني عليها العديد من الأعمال التجارية الجديدة في الفضاء، وستكون بمثابة الأساس لمهام الاستكشاف المستقبلية للقمر والمريخ وما بعدهما.”

معالم حديثة

  • في يناير 2020، اختارت وكالة ناسا شركة أكسيوم بصورة منفردة للبدء في ربط وحدات المحطة الفضائية الخاصة بها بمحطة الفضاء الدولية في وقت مبكر من العام 2024، ما يجعل الشركة المحرك الأساسي لاستراتيجية ناسا الواسعة لتسويق المدار الأرضي المنخفض تجاريًا.  أثناء مرحلة التجميع، ستعمل محطة أكسيوم على زيادة الحجم الحالي القابل للاستخدام والسكن على محطة الفضاء الدولية وتوفير فرص بحث موسعة.  بحلول أواخر العام 2028، ستكون محطة أكسيوم جاهزة للانفصال عند إيقاف تشغيل محطة الفضاء الدولية وتشغيلها بشكل مستقل كخليفة لها مملوكة للقطاع الخاص.
  • في كانون الثاني/يناير 2021، كشفت شركة أكسيوم،  وهي أيضًا مزود خدمات كاملة مهم لمحطة الفضاء الدولية في صناعة الفضاء التجارية – عن أول طاقم فضاء خاص رائد تاريخي.  يعتزم طاقم مهمة أكسيوم 1 (أكس-1) الذي يخطط للسفر إلى محطة الفضاء الدولية في موعد لا يتجاوز شهر كانون الثاني/يناير 2022، تعزيز جهوده الخيرية وإجراء البحوث العلمية نيابة عن المنظمات التي يدعمونها.

وقال كام غفاريان، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة اكسيوم، الذي قدم التمويل الأولي للشركة من خلال مكتب عائلته، آي بي أكس: “تم تأسيس اكسيوم سبيس على أساس المعرفة بأن البنية التحتية التجارية والابتكار في الفضاء سيوفران طرقًا فريدة لتحسين الحياة على الأرض.”  “إن اختيار أكسيوم كشركة وحيدة من قبل وكالة ناسا للاتصال بمحطة الفضاء الدولية والقدرة على الاستفادة من خطوط إيراداتها الرئيسية هو دليل على خبرة الشركة ونموذج الأعمال الذي تقدمه الشركة للتحسين عبر مجموعة متنوعة من الفرص التجارية في المدار.  هذه الجولة الناجحة للغاية هي لحظة محورية للتجارة في المدار وآثارها على إمكانات حضارتنا هي إمكانات بعيدة المدى.”

أسس غفاريان وقاد شركة ستينغر غفاريان تكنولوجيز، التي نمت لتصبح ثاني أكبر مقاول خدمات هندسية لوكالة ناسا قبل أن تستحوذ عليها شركة كي بي آر في العام 2018.  وكان مايكل سوفريديني، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة أكسيوم، مديرًا لبرنامج محطة الفضاء الدولية التابع لناسا من 2005 إلى 2015.

وقال برايان ستيرن، الشريك في ديكليريشن بارتنرز، “نحن فخورون بشراكتنا مع فريق الإدارة الاستثنائي في أكسيوم، الذي بنى وقاد وزار محطة الفضاء الدولية نيابة عن ناسا وشركائها.” ستكون محطة فضاء الجيل التالي التي نبنيها اليوم وسيلة رئيسية لإجراء البحوث الفضائية والتصنيع والاتصالات والسفر لعقود قادمة.”

حول اكسيوم سبيس

تأسست اكسيوم سبيس في العام 2016 برؤيا إقامة منزل مزدهر في الفضاء تستفيد منه البشرية كلها في كل مكان. وفيما تقوم ببناء وإطلاق الجزء الخاص بأكسيوم من محطة الفضاء الدولية ليشكل يومًا ما أول محطة فضاء تجارية خاصة في العالم، توفر أكسيوم الوصول العام إلى محطة الفضاء الدولية اليوم من خلال تنظيم مهام برواد من المحترفين ورواد الفضاء الخاصين فضلا عن العملاء التصنيعيين الخاصين.  يمكن العثور على مزيد من المعلومات حول اكسيوم على www.axiomspace.com.


The iran News Gazette is mainly concerned with news and information about the Arab region and also covers international issues. Its main objective is to provide reliable and verified information on the Arab region for publishing on the digital landscape.