|  | 

Press Release

‫شركة QS تنشر أكبر قائمة على الإطلاق لأفضل الجامعات في المنطقة العربية

لندن, 28 أكتوبر / تشرين أول 2020 /PRNewswire/ — أصدرت اليوم QS Quacquarelli Symonds، شركة الأبحاث العالمية في مجال التعليم العالي والقائمة على تجميع تصنيفات الجامعات العالمية الأكثر شهرة، قائمتها السنوية لأفضل مؤسسات التعليم العالي في المنطقة العربية. ولا تزال جامعة الملك عبد العزيز السعودية المؤسسة الرائدة إقليميًا، حيث حافظت على المركز الأول للعام الثاني على التوالي. وتتضمن المراكز العشر الأولى مؤسسات من ست دول مختلفة، مما يؤكد نطاق الجودة وشدة المنافسة في المنظومة الإقليمية للتعليم العالي.

يشمل تصنيف QS لعام 2021 للجامعات العالمية: المنطقة العربية  160 جامعة. يمثل هذا التصنيف زيادة بنسبة 25 بالمائة عن النسخة السابقة كما يُعد تقييم QS المقارن الأكبر لنظام التعليم العالي بالمنطقة.

تصنيف QS للجامعات العالمية: المنطقة العربية 2021 – أفضل 10 جامعات

2021

2020

اسم المؤسسة

المكان

1

1

جامعة الملك عبد العزيز

السعودية

2

2

الجامعة الأمريكية في بيروت

لبنان

3

4

جامعة قطر

قطر

4

3

جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

السعودية

5

5

جامعة الإمارات العربية المتحدة

دولة الإمارات

6

6

جامعة الملك سعود

السعودية

7

7

الجامعة الأمريكية في الشارقة

دولة الإمارات

8

8

جامعة السلطان قابوس

عمان

9

12

جامعة خليفة

دولة الإمارات

10

10

جامعة الأردن

الأردن

حقوق الطبع والنشر © محفوظة لشركة QS Quacquarelli Symonds 2004-2020  https://www.TopUniversities.com/ . جميع الحقوق محفوظة.

تصنيف QS للجامعات العالمية: المنطقة العربية 2021 – أبرز الجوانب

  • وهذا هو العام الرابع على التوالي التي تحتل فيه جامعة سعودية المركز الأول على مستوى المنطقة؛
  • والجامعة الرائدة في لبنان هي الجامعة الأمريكية في بيروت، والتي تحتل  المركز الثاني؛
  •  ارتقت جامعة قطر إلى  المركز الثالث في المنطقة العربية. وهذا هو أعلى مركز لها على الإطلاق ضمن هذا التصنيف.
  •  كما حلت ثلاث جامعات من دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن أفضل 10 جامعات. وحلت جامعة الإمارات العربية المتحدة الرائدة وطنيًا (في المركز الخامس)، كما حلت الجامعة الأمريكية في الشارقة (في المركز السابع) وجامعة خليفة (في المركز التاسع، متقدمة ثلاثة مراكز)؛
  •  إن تصنيف جامعة خليفة في المركز التاسع هو أعلى مركز تحصل عليه في تاريخ التصنيف؛
  •  يمكن العثور على الجامعات المصنفة البالغ عددها 160 جامعة في 15 موقع. والموقع الأكثر تمثيلاً هو المملكة العربية السعودية (29 جامعة مصنفة) تليها مصر (25)، والأردن (21)، والإمارات العربية المتحدة والعراق (15)، ولبنان (12).

تصنيف QS للجامعات العالمية: المنطقة العربية 2021 – نظرة ثاقبة إلى البيانات

·  تُعد جامعة القاهرة في مصر الجامعة التي تحظى بأكبر قدر من التقدير في المنطقة من جانب الجامعة الأكاديمية العالمية. وهي الجامعة الوحيدة في المنطقة التي حصلت على درجة مثالية 100/100 في مؤشر السمعة الأكاديمية من QS؛

·  وبالنسبة لمؤشر السمعة لدى أصحاب العمل، الذي يقيس مدى تخريج الجامعات لطلاب صالحين للتوظيف بدرجة كبيرة، فقد جاءت الجامعة الأمريكية في بيروت في المقدمة، حيث حققت درجة مثالية تبلغ 100/100؛

·  أما جامعة خليفة فتشتمل على الباحثين الأكثر إنتاجًا في المنطقة، حيث حققت أفضل درجة في المنطقة العربية من حيث عدد الأبحاث لكل عضو هيئة تدريس؛

·  كما أن البحث الأكثر تأثيرًا في المنطقة فقد أعدته جامعة الملك عبد العزيز (100/100 من حيث معدل الاستشهاد لكل بحث).

وفي معرض تعليقه على هذه المناسبة، قال بين سوتر، مدير الأبحاث في QS “أصبحت المنطقة العربية موطنًا لعدد كبير من الجامعات الصاعدة، حيث 80% من الجامعات المدرجة في تصنيف هذا العام لم يمض على وجوده 50 عامًا. توفر معظم الجامعات المدرجة الآن برامج في جميع مجالات الكليات ويشتمل أكثر من نصفها حاليًا على كلية طب. ولهذا فإن الجامعات المدرجة في هذا التصنيف، رغم نشأتها الحديثة، تسعى إلى ضمان شمول ما تقدمه من خدمات والتأكد من توفير مناهج شاملة”.

وأردف سوتر قائلاً “لا تزال نقطة القوة الرئيسية للمنطقة تتمثل في قدرتها على جذب أعضاء هيئة التدريس والطلاب الدوليين. فهي تسجل في المتوسط 30 عضو هيئة تدريس دولي لكل 100 عضو من أعضاء هيئة التدريس، و12 طالب دولي لكل 100 طالب، وهو ما يتجاوز المتوسطات العالمية من أحدث تصنيف للجامعات العالمية صادر عن QS. وهذه العولمة دليل على رغبتها في جذب أفضل الكفاءات من جميع أنحاء المنطقة، وتشكيل تواجدها العالمي، والانضمام إلى منظومة تعليم عالٍ أكثر ترابطًا”.

المنهجية

تستخدم QS عشر مؤشرات لتقييم أداء الجامعات. وهي:

(1) السمعة الأكاديمية: استنادًا إلى دراسة استقصائية لعدد 102,000 عضو من أعضاء هيئة التدريس عبر أنحاء العالم، حيث يُطلب منهم تحديد الجامعات البحثية الرائدة على المستويين الإقليمي والعالمي. وهي أكبر مستودع عالمي لآراء الخبراء الأكاديميين حول جودة الجامعات؛

(2) السمعة لدى أصحاب العمل: يستند هذا إلى دراسة استقصائية لعدد 54,000 صاحب عمل، حيث يحدد أصحاب العمل المشاركون في الدراسة الجامعات التي يوظفون منها الخريجين الأكثر ملاءمة للتوظيف والأكثر نجاحًا. دراسة QS الاستقصائية لأصحاب العمل، والتي تُستخدم نتائجها لجمع هذا المؤشر، هي المستودع الأكبر على مستوى العالم لآراء أصحاب العمل حول جودة الخريجين.

(3) نسبة أعضاء هيئة التدريس/الجامعات: حيث تستخدمها QS كأداة لمعرفة الطاقة التدريسية. واستنادًا إلى العلاقة المتسقة بين حجم الفصل ومعدلات التحصيل، يوفر ذلك لمجتمع الطلاب العالمي وسيلة لتقييم مدى حصولهم على اهتمام شخصي في جامعاتهم المختارة؛

(4) عدد الأبحاث لكل عضو هيئة تدريس: تستخدمه QS لقياس إنتاجية الباحثين. يُقسم هذا المؤشر عدد الأبحاث على مدار فترة خمس سنوات – مدرجة في قاعدة بيانات Scopus  من إلزفير – على عدد أعداد هيئة التدريس الباحثين في المؤسسة.

(5) عدد الاقتباسات لكل بحث: يُستخدم من جانب QS لقياس تأثير الأبحاث. يتم حساب هذا المؤشر باستخدام بيانات من  Scopus، وهو يقيِّم عدد الاقتباسات لكل بحث منشور على مدار فترة خمس سنوات، بما يعكس الأثر البحثي لكل مؤسسة.

(6) نسبة أعضاء هيئة التدريس الدوليين: يُستخدم هذا المؤشر من جانب QS لقياس مستويات العولمة المؤسسية، وهو يقيس نسبة أعضاء هيئة التدريس غير المحليين بالمؤسسة؛

(7) أعضاء هيئة التدريس الحاصلون على الدكتوراه: تستخدم QS هذا المؤشر لقياس مدى توظيف مؤسسة لخبراء بين أعضاء هيئة التدريس، وهو يقيس نسبة أعضاء هيئة التدريس في المؤسسة من الحاصلين على الدكتوراه – ولا يزال ذلك يُعد مؤهِلاً يشير إلى المستويات المرتفعة للمعرفة المتخصصة؛

(8) نسبة الطلاب الدوليين: تستخدم QS هذا المؤشر لقياس مدى إقبال مجتمع الطلاب الدوليين العالمي على مؤسسة ما ومعرفتهم بها. يقيس مؤشر التدويل هذا نسبة الطلاب بمؤسسة ما ممن يقيمون خارج البلد الأم للمؤسسة.

(9) شبكة الأبحاث الدولية: يقيس هذا المؤشر درجة الانفتاح الدولي من حيث التعاون البحثي لكل مؤسسة خاضعة للتقييم، وهذا في إطار الاعتراف بوجود ترابط إيجابي قوي بين التعاون البحثي الدولي وأثر تلك الأبحاث. ولحساب هذا المؤشر، تم تعديل مؤشر Margalef Index واسع الاستخدام في العلوم البيئية للتوصل إلى درجة تعطي مؤشرا على تنوع التعاون البحثي للمؤسسة مع المؤسسات الأخرى في أماكن مختلفة من العالم.

(10) أثر الويب: استنادًا إلى تصنيف Webometrics، يعكس هذا المؤشر تواجد الجامعات على الإنترنت، حيث يوفر مؤشرًا لمدى التزامها بالمشاركة والتواصل الدولي.

يمكن مطالعة التصنيفات الكاملة على www.TopUniversities.com من الأربعاء 28 أكتوبر، الساعة 09:00 بتوقيت جرينتش.


The iran News Gazette is mainly concerned with news and information about the Arab region and also covers international issues. Its main objective is to provide reliable and verified information on the Arab region for publishing on the digital landscape.