Breaking News
 |  | 

General

‫في ميامي، أبرز حفل Eden Ball العمق الطبيعي للمغنيّة “إيلي غولدنغ” Ellie Goulding

ليلة السابع من ديسمبر/كانون الأول، اكتشف أكثر من 200 من ضيوف Eden  من Perrier-Jouët، فوّارات من العجائب العابرة التي تعيد إحياء البهجة في المدن. جرى هذا الحفل في صالة المرآب الشهيرة الواقعة في “1111 لينكولن رود” والتي صمّمها المبدعان Herzog  و de Meuron، حيث حوّل حفل Eden Ball كامل طاقة DesignMiami/2017 نحو الاحتفال بقوّة الطبيعة المتجدّدة.

ولمشاهدة بيانات المالتى ميديا الصحفية تفضل بالضغط على الرابط الالكترونى التالى:
https://www.multivu.com/players/uk/8235951-perrier-jouet-miami-eden-ellie-goulding

كانت ضيفة السهرة المتميّزة جداً المغنّية “إيلي غولدنغ” المرشّحة للفوز بجوائز “غرامي” Grammy. ليست “إيلي” غريبة عن Eden من Perrier-Jouët حيث شاركت مؤخّراً بالحدث الذي تم تنظيمه في لندن، وكان اختيارها موفقاً تماماً للانسجام مع الاحتفال المعاصر بالعالم الطبيعي. إنها معروفة جداً بحبّها واحترامها للطبيعة، حيث أمضت طفولتها في وسط الريف البريطاني. أضفى عرضها الحيّ المتميّز لمسة حميمة على الحدث وحقّق نشوة استجابة من الحاضرين المحظوظين. “أنا مسرورة جداً بالمساهمة بتجربة متميّزة كهذه،” كما قالت إيلي. “شكّلت الطبيعة دائماً مصدر إلهامي الأساسيّ، وإعادة اكتشافها وفق Eden من Perrier-Jouët هي أمر رائع.”

بالنسبة للضيوف، بدأت التجربة مع دخولهم ممرّاً معتماً مليئاً بأوراق الشجر الثريّة. ينفتح في الداخل على مناظر مدن تضجّ بحيوية طاقة الطبيعة، تنبض من الأرض إلى السقف بالفنون الرقميّة وبأضواء النيون المبتكرة. لامست أكتافهم هناك مجموعة من الكائنات الغريبة، قبل وصولهم إلى المكان السرّي في قلب الحفل الذي يحاكي أقبية Perrier-Jouët الشهيرة الخاصة بـ Eden، للاستمتاع بطقوس تذوّق نبيذ فريدة من نوعها. بالتوازي مع الأداء المتميّز للشخصيات البارزة، توجّت مساهمة “إيلي” سهرة أبرزت نظرة Perrier-Jouët الفريدة للعالم الطبيعي.


The iran News Gazette is mainly concerned with news and information about the Arab region and also covers international issues. Its main objective is to provide reliable and verified information on the Arab region for publishing on the digital landscape.